مفكرة

صوتيات

من هنا و هناك

قضايا الاسرة

كلام من نور

 

   

د . جواد عبدالحسين

الاخوة في الإسلام

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين من لا ينطق عن الهوى أن هو إلا وحي يوحى صاحب شجرة طوبى وعلى أهل بيته الطيبين الطاهرين الغرر و الأنوار الإلهية والنغمات الربانية والتسبيحات الملكوتية مَنْ عَبدوا  الله حق عبادته فأعطاهم حلاوة مناجاته وتشوقوا إلى لقياه فأنالهم طعم ملاقاته .

انطلاقا من تلك الجوهرة الثمينة والقطعة المنزَّه عن كل دنس من الكتاب المنير والصراط المستقيم المحفوظ من التحريف والتدنيس ومن روائع الأخلاق و من انطلاقة  فكرة علاقة الأطياب بحثا عن السر الملكوتي والمعرفة الحقيقية بعلاقة النورين المصطفى والمرتضى سلام الله عليهم ومن قوله تعالى:  } إنما المؤمنون اخوة {  [الآية 10الحجرات] .

لقد شمل القران كل ما في حياة المسلم من أمور يحتاج إليها فحقيقة الأمر أن الله أراد أن يعرفه عليها وكذلك أمور لا يحتاجها فأراد الله أن يقول له اتركها .

وانطلاقا من هذه الآية الشريفة السابقة الذكر التي تدل على قوة الارتباط الروحي والحقيقي بين البشر بشتى أشكالهم، انواعهم، اوصافهم ، الوانهم .

إلا أن القرآن يقرب بين  كل أولئك فجعل الإيمان حقيقة الارتباط و أطلق على ذلك مصطلح الاخوة .

فهي علاقة روحية تربط بين المسلم و اخيه المسلم .


تقسيم الإخوة

وقد جاء في كتاب أعيان الشيعة تقسيم الاخوة إلى :

الاخوة العامة والاخوة الخاصة .

والاخوة الخاصة باعتبار أنها بين جماعة معدودين مثل ما فعل صلى الله عليه واله وسلم بين المهاجرين و الأنصار .

أما الاخوة العامة فهي ما تحصل بين جميع المسلمين الموجودين ومن سيوجد إلى يوم القيامة. انتهى .

وكان هدف المصطفى صلى الله عليه واله وسلم من هذه الاخوة  بكلي نوعيها بناء الإسلام على أساس ثابت وطيد وهو تأليف القلوب ورفع الشحناء من النفوس فآخى الإسلام بين عموم أهله، قريبهم وبعيدهم و عجميهم وشريفهم ووضيعهم وملوكهم وسوقتهم ورجالهم ونسائهم .

وجعل صلوات الله  وسلامه عليه لهذه الاخوة حقوقا وحدودا و لوازما فأمر بالإصلاح بين المتخاصمين بقوله تعالى: 

}  …فاصلحوا بين أخويكم { [الآية 10 الحجرات]

 وكذلك بالنصرة فقال النبي صلى الله عليه واله وسلم: "انصر أخاك ظالما أو مظلوما".

وقال صلى الله عليه واله وسلم: "المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يثلمه وحرم عليه عرضه وماله ودمه". [تفسير الأمثل ، ناصر  مكارم الشيرازي ج16 ص497].

ونهى النبي صلى الله عليه واله وسلم المؤمن أن يهجر أخاه فوق ثلاث . البحار ج75 ص188

وقال الإمام الصادق عليه السلام: "المؤمن أخو المؤمن عينه ودليله لا يخونه ولا يظلمه ولا يغشه ولا يعده عدة فيخلفه". [تفسير الميزان ، الطباطبائي ج18 ص343 البحار ج74 ص270].

أنواع أخرى للإخوة

وكذلك توجد أنواع أخرى للاخوة في الإسلام منها الاخوة عن طريق الرحم والاخوة الإيمانية وغيرها .

أما الاخوة التي عن طريق الرحم فهي الاخوة بين الأخ و اخيه من أمه و أبيه أو من أمه فقط أو من أبيه فقط وتسمى تلك بالاخوة الرحمية أي لها علاقة بالرحم .

أما الاخوة الإيمانية فهي ما يشترك فيه المسلمون بالأيمان الراسخ فيما بينهم .

ولقد آخى رسول البشرية بين سلمان و أبي ذر اخوة إيمانية لتقاربهم وتماسكهم ببعضهما البعض وآخى بين أبي بكر وعمر كذلك ، وآخى بينه وبين أمير المؤمنين لتقاربهما واشتراكهما وانسجامهما في الفكر المعرفي والإيماني.

قال ابو تمام في اخوة الرسول بأمير المؤمنين :

أخوه إذا عد الفخار وصهره        فما مثله أخ ولا مثله صهر

وفي رواية لمّا آخى النبي بين أصحابه جاء علي تدمع عيناه فقال يا رسول الله: آخيت بين أصحابك ولم تؤاخ بيني وبين احد فقال له رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: "أنت أخي في الدنيا و الاخرة". أعيان الشيعة ج1 ص377

وجاء على لسان النبي صلى الله عليه واله وسلم: "يا علي … لولا أن أخاف أن تقول فيك طائفة من أمتي ما قالته النصارى في عيسى بن مريم لقلت فيك كلمة لا تمر بها على ملأ إلا وأخذوا من تراب نعليك ومن طهورك ما يستشفون به ولكن حسبك أنك مني و أنا منك وأنت أخي وصاحبي". [أعيان الشيعة ج2 ص206 ، أخلاقيات أمير المؤمنين ص515  البحار ج25 ص284].

وكذلك نجد من أهل البيت صلوات الله عليهم ما يدل على طلب مثل هذه الاخوة والتقرب بها إلى الله عز وجل والاستمرار عليها فنجد الحسين عليه السلام يقول في رسالة إلى اهل الكوفة: "….. فلقد أرسلت إليكم أخي وثقتي مسلم ابن عقيل". مقتل الحسين لبن المقرب .

أما ما تدعو إليه هذه الاخوة فهي تكميل مسيرة الصداقة التي يطلبها المسلمون جميعا في هذه الأيام حيث الاخوة شعار جعله الإسلام وحث عليه وجعله أوسع واشمل من الصداقة .

نعم الاخوة تأليف للقلوب وحفظ للنظام الاجتماعي وحرص على هناء العيش وسعادة البشر .

وهناك روايات كثيرة في مصادر الحديث الإسلامية المعروفة في ما يتعلق بحق المؤمن على اخيه المسلم و أنواع حقوق المؤمنين بعضهم على بعض وثواب زيارة الأخوان المؤمنين والمصافحة والمعانقة وذكرهم و إدخال السرور على قلوبهم وخاصة قضاء حاجاتهم والسعي في إنجازها و إذهاب الهم والغم عن القلوب و إطعام الطعام و إكسائهم الثياب و إكرامهم واحترامهم وللمزيد من الروايات في التأكيد على هذا . راجع الكافي

واختم هذه الكلمة مع رواية عن النبي صلى الله عليه واله وسلم حول حق الأخ على اخيه فقد قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: "للمسلم على اخيه ثلاثون حقا لا براءة له منها إلا بالأداء أو العفو:

يغفر زلته

ويرحم عبرته

ويستر عورته

ويقيل عثرته

ويقبل معذرته

ويرد غيبته

ويديم نصيحته

ويحفظ خلته

ويرعى ذمته

ويعود مرضته

ويشهد ميته

ويجيب دعوته

ويقبل هديته

و يكافئ صلته

ويشكر نعمته

ويحسن نصرته

ويحفظ حليلة

ويقضي حاجته

ويشفع مسئلته

ويسمت عطسته

ويرشد ضالته

ويرد سلامه

ويطيب كلامه

ويبر إنعامه

ويصدق أقسامه

ويوالي وليه ولا يعاديه

وينصره ظالما ومظلوما

فأما نصرته ظالما فيرده عن ظلمه

و أما نصرته مظلوما فيعينه على اخذ حقه

ولا يسلمه ولا يخذله

ويحب له من الخير ما يحب لنفسه

ويكره له من الشر ما يكره لنفسه"

ثم قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: "أن أحدكم ليدع من حقوق اخيه شيئا فيطالبه به يوم القيامة فيقضى له وعليه". [الأمثل  ناصر مكارم الشيرازي ج16 ص497 البحار ج74 ص236].

والحمد لله رب العالمين       

   نسألكم الدعاء

 

اهمية الاخلاق

مواقف وعبر
معارف اخلاقية
سجـــايــــا
امراض ورذائل
التكامل الانساني
كشـــــكول
مصطلــــــحات  

© جميع الحقوق محفوظة لشبكة اهل البيت للاخلاق الاسلامية